الأربعاء، 22 يناير 2020

كتاب أعجب الرحلات في التاريخ


هناك ثلاثة أنواع من الرحلات : أن تسافر أو أن تقرأ الكتب أو أن تقرأ كتب الرحلات .. و هناك فرق بين أن تسافر لتري البلاد و أن تسافر لتعرف الناس، و الذي يسافر كثيرًا يعرف الكثيرين و لكنه يصادق القليلين، و كثيرون راحوا و جاءوا .. و جاءوا كما راحوا لم يتغير منهم شيء، و سبب ذلك أن نفوسهم صماء لم تنفتح علي شيء، و المثل يقول «حمار سافر فلن يعود حصانًا»؛ و لهذا كانت كتب الرحلات في أعماقنا و أعماق الآخرين و أعماق الدنيا؛ و لذلك كانت أروع الرحلات هي التي نقوم بها في رحلات الآخرين نري بعيونهم و نسمع بآذانهم، نرتمي في أحضانهم و نمشي علي الدنيا معًا ...

الجزء الاول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق